أخبار لبنان و العالم

بعدما أعدمه “داعش” منذ 3 سنوات.. صحافي عربي يفاجئ الجميع بظهوره

تفاجأ الوسط الإعلامي العراقي بعودة الصحافي عادل الصائغ، بعد ثلاث سنوات من تداول أخبار حول إعدامه من قبل تنظيم “داعش”، إذ كتب الصائغ الثلاثاء، على موقع “فيسبوك” “لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين… قدر الله وما شاء فعل”.

وبدأ الصحافي الذي عمل في “تلفزيون صلاح الدين” بتلقي التهاني لعودته سالماً، علماً أن منشوره الأخير على الموقع يعود إلى 22 كانون الأول عام 2014، قبل انتشار خبر اعتقاله من قبل عناصر “داعش”، ثم تداول أنباء عن قيام التنظيم بإعدامه بساحةٍ عامة في وسط الموصل، وقد تقدم أصدقاؤه وأقاربه بالتعازي لذويه حينها. ولم يوضح الصائغ إلى الآن ملابسات اختفائه وعودته.

زر الذهاب إلى الأعلى