محليات

بعد السؤال الذي أثار بلبلة حول ما إذا كان لبنان سيفكر في التوصل إلى سلام مع “إسرائيل”…هكذا تفاعلت الصحافة “الاسرائيلية” مع كلام الرئيس عون

تفاعلت الصحافة الإسرائيلية, مع مقابلة الرئيس ميشال عون مع محطة “BFMTV” الفرنسية امس السبت ومنها صحيفة “جيروزاليم بوست” التي نشرت مقال بعنوان “الرئيس اللبناني لا يستبعد إمكانية السلام مع إسرائيل”, واقتطفت رد الرئيس اللبناني ميشال عون على سؤال حول ما إذا كان لبنان سيفكر في التوصل إلى سلام مع إسرائيل، قال عون “لدينا مشاكل مع إسرائيل ، وعلينا حلها أولا”.

وقالت إن “الرئيس عون أعرب عن استعداده للنظر في إجراء محادثات سلام مع إسرائيل، بعد أيام فقط من توقيع الإمارات العربية المتحدة اتفاق تطبيع تاريخي مع إسرائيل”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان لبنان سيفكر في التوصل إلى سلام مع إسرائيل ، قال عون “هذا يعتمد على مشاكلنا مع اسرائيل وعلينا حلها اولا”, حيث أنه لم يحدد عون المشاكل التي يجب حلها”.

وبعد المؤتمر الصحافي لرئيس حزب التيار الوطني الحر جبران باسيل اليوم الاحد, قال, النائب السابق مصطفى علوش في تغريدة على حسابه عبر “تويتر, “حبيبي يا جبران راجع حوار عمك الاخير عن قضية اسرائيل وامكان السلام معها قبل أن تتعنتر في الحديث عن المواجهة معها فلا تاريخك ولا تاريخ الرئيس يوحيان بان هذا الهم هو همك فقد تآمرت مع حزب الله لوعد بالسلطة وستتآمر مع اي كان يؤمن لك السلطةحتى وان كان الشيطان الاكبر راعي اسرائيل”.

وفي مؤتمره الصحافي, شدد جبران على أن “بالخارج نحنا مع اللبنانيين ضد اسرائيل وضد الارهاب، ونحن مع تأمين المدى الحيوي الأمني للبنان (اذا مش التصوينة، التلّة، بس مش المحيط) ونحنا مع استراتيجية دفاعيّة للبنان متفّق عليها وطنياً بتضمن عملية تحييده او حياده وحمايته من ضمن قوّته”.

https://twitter.com/allouchmustafa1/status/1294931700280176640?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1294931700280176640%7Ctwgr%5E&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.lebanondebate.com%2Fnews%2F493937