أخبار لبنان و العالم

بعد تسجيل 6 درجات نهاراً في صور… متى تنحسر موجة الصقيع وهل يخبِئ شباط عواصف شبيهة بـ”بيرلا”؟

لا تزال موجة الصقيع التي سيطرت في غالبية المناطق اللبنانية مستمرة بعد انحسار العاصفة الثلجية “#بيرلا” ما يؤدي الى تشكّل الجليد في ساعات الصباح الاولى. ومن المتوقع أن تبدأ موجة الصقيع بالانحسار تدريجياً بدءاً من اليوم وفق ما يقول رئيس دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية المهندس عبد الرحمن زواوي لـ”النهار”. ويشرح أن “الكتل الهوائية الباردة القادمة من روسيا لا تزال متواجدة فوق تركيا وهي التي أدت الى العاصفة الثلجية بيرلا. انخفضت نسبة الرطوبة ما ادى الى انخفاض كمية المتساقطات في الأيام الأخيرة. لكن الكتل الهوائية الباردة والجافة تحرّكت يوم الثلثاء باتجاه الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ما زاد قليلاً من نسبة الرطوبة وأدى الى قليل من المتساقطات والثلوج والرذاذ في المناطق الساحلية”.
ويلفت الى أن “الكتل الهوائية الباردة مستمرة في الايام المقبلة، لكن حدّتها تنخفض تدريجياً ابتداءً من اليوم”. ويشير الى أن ” درجات الحرارة سجلت امس درجتين في طرابلس، و7 درجات في بيروت و6 في صور. وستسجل درجات الحرارة اليوم 3 درجات في طرابلس و7 في صور و8 في بيروت. ويستمر ارتفاع درجات الحرارة تدريجياً وتبلغ الذروة يوم الأحد، حيث تنحسر موجة الصقيع كلياً”.

وحذّر زواوي السائقين من “الجليد الذي يسطر على الطرقات خلال ساعات الصباح الأولى، ويستمر في الايام المقبلة حتى يوم الأحد”.
هل سيشهد لبنان عواصف ثلجية شبيهة بـ”بيرلا” في الأسبوعين القادمين؟ يجيب أن ” الأمطار قد تتساقط بمعدّل مرة او مرتين في الاسبوع، لأن الكتل الهوائية الرطبة تؤدي حتماً الى تشكّل الغيوم وبالتالي تساقط الامطار لكن لا وجود لعواصف ثلجية بين الأول والرابع عشر من شباط”. ويشير الى أن “هناك منخفضاً جويّاً قادماً لكن تأثيره معتدل، ليل الأحد ـ الاثنين ما قد يؤدي الى تساقط القليل من الأمطار”.

الى اي مدى لا يزال موسم الشتاء واعداً بالثلوج هذا الموسم؟ يجيب أن العودة في الاحصاءات خلال السنوات القليلة الماضية تؤكّد ان شهري شباط وآذار شهدا الكثير من العواصف الثلجية كالعاصفة “ويندي” عام 2015″.

زر الذهاب إلى الأعلى