محليات

بعد غياب… نادر صعب يخرج عن صمته ويكشف ما حصل مع فرح قصاب!

منذ تاريخ وفاة الشابة فرح القصاب في 30 أيار 2017، أثناء خضوعها لعملية تجميل، في عيادة الدكتور نادر صعب، والأخير بعيد كلّ البعد عن الأضواء، إلّا أنّه خرج أخيرا صمته، قائًلا في حديث لقناة “MTV”: “أنا بقيت صامتاً حتّى الآن لأنني كنت بإنتظار التقارير الطبية، ليتبيّن أن سبب الوفاة هو جلطة دهنية رئوية، وطبيًا تعتبر مضاعفات، لا خطأ طبيا”.

وأضاف صعب: “أنا لم أخطئ أبداً، وأنا بريء 100%، وأتفهّم ما تمرّ به عائلة فرح القصاب، ولكن أنا ضميري مرتاح”.

وكشف صعب تفاصيل ما جرى، ولفت إلى أن “كامل الطاقم الطبي كان موجودا خلال العملية، بالاضافة إلى الموارد البشرية اللازمة والأجهزة الطبية”، مشيرًا إلى أنه “بعد انتهاء العملية التي حضر خلالها 4 أطباء، توجّهت فرح الى غرفتها، وبعد بضع ساعات زارتها الممرضة لتجد أنّ لا ضغط لها، فتوجّهنا بها على الفور الى غرفة الإنعاش، وأنا كنت موجوداً، لتستمرّ عملية الإنعاش حوالي 45 دقيقة، لكنّها لم تتجاوب”.

زر الذهاب إلى الأعلى