محليات

بعد وفاته بحادث سير..رفاق الشاب قلوط احيوا رحيله..

احيا مساء اليوم رفاق ورفيقات الشاب رام قلوط الذي توفي يوم امس بحادث سير مروع وقع في منطقة

العدوسية في الجنوب، باضاءة الشموع عن روحه عند ساحة تقاطع ايليا في مدينة صيدا.

وشارك في اضاءة الشموع عدد كبير من الثوار في حراك صيدا، وقام الجيش باقفال مسارب الساحة باتجاهاتها

الاربعة.

ورفعت صورة كبيرة ل قلوط وهو احد الطلاب المنضوين في حراك المدينة عند ساحة التقاطع كتب عليها

“سنفتقدك ثائرا مدافعا، طالبا مكافحا شابا طموحا، ومنبرا ذي حنجرة مناضلة.”

المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام

زر الذهاب إلى الأعلى