محليات

‘بقايا أخي لا تزال موجودة في مكان ما هنا.. وجدنا جزء أو جزئين منه فقط’..ثروت كان أوّل من هرع لإطفاء الحريق!

تحدّث “المتحدث” باسم لجنة اهالي ضحايا انفجار بيروت ابراهيم حطيط، وهو شقيق الشهيد ثروت حطيط الذي هرع الى العنبر رقم 12 لإطفاء الحريق الذي اندلع منذ سنة في الرابع من آب، اليوم المشؤوم.

ويقول حطيط من أرض المرفأ: “بقايا أخي لا تزال موجودة في مكان ما هنا. وجدنا جزء او جزأين منه فقط”.

وبحسرة يتابع حطيط: “شقيقي كان أوّل من هرع لإطفاء الحريق قبل حتى وصول رجال الإطفاء الذي ساعدهم واستشهدوا جميعا”.

ويضيف: “عاد ثروت للعمل في المرفأ بعد فرصة امتدت لـ10 ايام، وأصرّ ابنه البكر الذي يبلغ 14 سنة على بقائه، وكان عم يقلو بابا اليوم ما تروح على الشغل”.

ويؤكّد حطيط انّه لم يبك ولن يبكي، متوجها لشقيقه ولكل اهالي الشهداء بالقول: “أعاهدكم بأنني لن اخاف ولن أستكين قبل الوصول الى الحق والحقيقة والعدالة”.

المصدر : vdlnews

زر الذهاب إلى الأعلى