أخبار لبنان و العالم

تركت إكرامية 1000 دولار لنادلة .. والسبب؟

انفجرت نادلة كندية بالبكاء، بعد أن حصلت على إكرامية غير متوقعة، حيث تركت لها زبونة مبلغ 1000 دولار مقابل حسن ضيافتها، على الرغم من أن فاتورة الطعام لم تتجاوز 87 دولاراً.

واعتقدت جينيفر بيتيش (20 عاماً) أن هناك خطأ ما في الإكرامية التي قدمتها زبونة تُدعى ليزا هولجيت، حيث بلغت قيمة الفاتورة 87 دولاراً، أضافت إليها 1000 دولار تحت بند الإكرامية، بحسب ما أوردت صحيفة ميرور البريطانية.

وعندما راجعت جينيفر الزبونة، أكدت لها عدم وجود أي خطأ، وأن المبلغ المكتوب في الفاتورة صحيح، وأشارت في نفس الوقت إلى أنها سبق وعملت كنادلة، وتعرف كيف تشعر تماماً بعد يوم عمل طويل وشاق.

وقالت جينيفر بعد هذه المفاجأة السارّة “قالت لي المرأة إنها اعتادات العمل كنادلة وعاملة في متجر لتغطية ثمن الفواتير، وتعرف كيف كنت أشعر.

اعتقدت أن هناك خطأ ما في البداية، لكنها أكدت لي أن الرقم المذكور في الفاتورة صحيح، مما دفعني للبكاء، ورحت أشكرها على كرمها”.

وقالت ليزا لشبكة “سي بي سي” الإخبارية إنها سعيدة من أجل جينيفر، وأضافت “سألتني لماذا فعلت ذلك؟ فقلت لها: “أنت إنسانة جيدة وتستحقين ذلك”.

وتمكنت جينيفر من العثور على ليزا في وقت لاحق، بعد أن لاحقت منشوراً على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تروي فيه ما حدث. واستخدمت المال لسداد ديون بطاقات الائتمان، على أمل أن تتمكن من توفير المزيد من النقود لتمول نفقات دراستها الجامعية.

زر الذهاب إلى الأعلى