محليات

تشكيل الحكومة… الأسبوع المُقبل ‘مفصلي’!

تمنى “عضو” كتلة الوسط المستقل النائب علي درويش، أن “يكون الخطاب السياسي أقل حدة مما كان في اليومين الماضيين حتى يتسنى للرئيسين عون وميقاتي تشكيل الحكومة”.

وفي حديثٍ لـ”الأنباءالإلكترونية”، أشار درويش إلى أن “بيان الرئيسين كان واضحاً، وما صدر من مواقف في اليومين الماضيين جزء منه صحيح وجزء غير صحيح. بدليل أن الرئيسين عون وميقاتي ما زالا يعملان على تشكيل الحكومة، ولو لم يكن هناك بعض العقد التي تستوجب الحل لكانت الحكومة تشكلت”.

ولفت إلى أن “أموراً لا زالت عالقة، والأسبوع المقبل سيكون مفصلياً بالنسبة لتشكيل الحكومة”.

وعن مدى صحة المعلومات المتداولة عن إرسال رئيس الجمهورية ميشال عون تشكيلة للرئيس المُكلّف ميقاتي تتضمن ثلثا معطلا، قال درويش: “هذه التفاصيل تعود للرئيسين عون وميقاتي للكشف عنها، مكرراً أنهما عاكفان على تشكيل الحكومة ضمن مهلة زمنية محددة”.

من جهته رأى نائب رئيس تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش أن “بيانات الرئاستين تؤكد أن الامور ليست سوية بينهما، فالأزمة لا زالت قائمة”.

وكشف لـ”الأنباء الإلكترونية”، أن “عون متوجس من علاقة ميقاتي برؤساء الحكومات السابقين، وجبران باسيل لن يتخلى عن الثلث المعطل. والرئيس ميقاتي في النهاية لا يستطيع تخطي ما هو متفق عليه مع رؤساء الحكومات السابقين. ولذلك بعث برسالة مفادها انه ماض بمساعيه لتشكيل الحكومة”، مستبعداً أن “يتمكن ميقاتي من تشكيلها”.

ووصف علوش الوضع “بالسيء ويتجه الى الأسوأ في أيلول مع عودة الطلاب الى المدارس وحلول موسم الشتاء”.

المصدر : الأنباء

زر الذهاب إلى الأعلى