أخبار الرياضة

تشلسي يضرب مانشستر يونايتد ومورينيو بالأربعة

اكرم تشلسي وفادة مانشستر يونايتد ومدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو وبرباعية نظيفة على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن في ختام الأسبوع التاسع من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وكان مورينيو تولى الاشراف على تدريب تشلسي مرتين الاولى من عام 2004 الى 2007 وقاده الى خمسة القاب بينها لقب الدوري مرتين، ثم عاد لتدريبه عام 2013 بعد تجربتين مع انتر ميلان الايطالي وريال مدريد الاسباني وقاده مجددا الى اللقب المحلي قبل ان يستهل الموسم الماضي بشكل سيء فدفع الثمن غاليا باقالته من منصبه. واستلم مورينيو تدريب مانشستر يونايتد خلفا للهولندي لويس فان غال وحقق انطلاقة قوية بفوز فريقه في مبارياته الثلاث الاولى، لكنه تعرض لكبوة بسقوطه على ارضه امام مانشستر سيتي في دربي المدينة الشمالية، ثم سقط امام واتفورد 1-3 قبل ان يتعادل مع ستوك على ارضه 1-1.
بيد ان العودة بالتعادل مع الغريم التقليدي ليفربول الاثنين الماضي من ملعب انفيلد ثم الفوز العريض على فنربغشه 4-1 في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) الخميس الماضي اعاد التفاؤل لانصار الفريق بقدرته على المنافسة، بيد ان السقوط المدي اليوم سيدفعه الى اعادة ترتيب اوراقه.
ولم يتأخر تشلسي في افتتاح التسجيل وتحديدا بعد 30 ثانية لم يلمس فيها لاعبو “الشياطين الحمر” الكرة اثر هجمة منسقة من خط الدفاع مرر من خلالها المدافع الاسباني كاركوس الونسو كرة خلف الدفاع انطلق مواطنه بدرو رودريغيز بسرعة مستغلا تردد الهولندي دالي بليند وكريس سمولينغ في تشتيتها فراوغ مواطنه دافيد دي خيا وتابعها داخل المرمى الخالي. وعزز تشلسي تقدمه بهدف ثان عبر مدافعه العملاق غري كايهل الذي استغل دربكة امام المرمى اثر ركلة ركنية فسدد الكرة بقوة على الطائر داخل المرمى (21).  وكان تشلسي صاحب الافضلية طيلة الشوط وكان بامكانه مضاعفة غلته في اكثر من مناسبة.
وتحسن اداء مانشستر يونايتد في الشوط الثاني وكان الاكثر استحواذا على الكرة دون ان ينجح في تشكيل خطورة على مرمى الحارس الدولي البلجيكي تيبو كورتوا باستثناء تسديدة قوية لجيسي لينغارد ابعدها الحارس العملاق الى ركنية. ووجه الدولي البلجيكي ادين هازار الضربة القاضية للضيوف بتسجيله الهدف الثالث عندما تلقى كرة داخل المنطقة من الصربي نيمانيا ماتيتش فتلاعب بالمدافع سمولينغ وسددها قوية زاحفة بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لدي خيا (69). وعمق الفرنسي نغولو كانتي حراج الضيوف بهدف رابع رائع اثر تلقيه كرة من بدرو رودريغيز عند حافة المنطقة فتلاعب بسمولينغ وتوغل داخلها ولعبها بيمناه على يمين دي خيا (70). وأنقذ كورتوا مرماه من هدفين محققين بتصديه لتسديدة السويدي العملاق زلاتان ابراهيموفيتش من مسافة قريبة (81)، واخرى للارجنتيني ماركوس روخو (90+1).
وهو الفوز الثالث توالياً لتشلسي والسادس هذا الموسم فارتقى تشلسي الى المركز الرابع برصيد 19 نقطة بفارق الاهداف امام جاره توتنهام الذي سقط في فخ التعادل امام مضيفه بورنموث سلبا امس السبت في افتتاح المرحلة، وبفارق نقطة واحدة خلف ثلاثي الصدارة مانشستر سيتي وارسنال وليفربول.
في المقابل، مني مانشستر يونايتد بخسارته الثالثة هذا الموسم وفشل في مباراته الثالثة توالياً في تحقيق الفوز ليتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز السابع.