منوعات

تعرّفوا إلى الشرفة الزجاجية المعلّقة في تركيا!

اجتذبت الشرفة الزجاجية المعلقة في إخدود جبلي، بقضاء سافران بولو في ولاية قره بوك شمالي تركيا، 300 ألف زائرٍ، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. 
وأقيمت الشرفة، وهي الأولى في تركيا عام 2012، على حافة جرفٍ عالٍ في أخدود “إنجه كوي” الجبلي، ويبلغ طولها 11 متراً، وهي قادرة على حمل أوزان تصل حتى 75 طناً. 
ويبلغ عمق الأخدود 80 متراً تحت الشرفة، التي تقع بالقرب من بيوت قره بوك التاريخية، المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو). 

وقال رئيس الشركة، التي تدير الشرفة الزجاجية، “نور الدين بهجه جي”، في حديثه للأناضول: إن الشرفة تقع عند نقطة التقاء ثلاثة أخاديد جبلية، وهي النقطة الأكثر جذباً للسياح في منطقة غرب البحر الأسود، التي يكثر السائحين العرب في ارتيادها، ولربما هذه الشرفة هي أكثر نقطة في تركيا تلتقط فيها صوراً تذكارية. 
وأشار “بهجه جي” إلى أنَّ عدد زوار الشرفة، منذ كانون الثاني الماضي وحتى اليوم، بلغ نحو 300 ألف شخص، مشيراً إلى أنَّ موسم السياحة لم ينته بعد، وأنهم يطمحون لاستقبال ما بين 500 إلى 600 ألف زائرً حتى نهاية العام.