أخبار لبنان و العالم

تفاصيل جريمة برجا | انجاز قضائي وسقطة للطب الشرعي

بعد ان اوقف قوى الامن الداخلي قاتل الشابين حامد الجوزو وابراهيم الجوزو, اللذين عُثر عليهما في خلدة داخل بئر عميق للمياه في اسفل محطة تعود لتوليد الطاقة الكهربائية وتكرير المياه, اعترف الموقوف ز. ب. بارتكابه الجريمة وذلك بعد التحقيق المعمّق من قبل مفرزة بعبدا القضائية.

اعلان
الجريمة التي هزّت برجا منذ بعض الايام لم تمض على خير, فلجنة الاطباء الشرعيين التي تم تعيينها للتحقيق والكشف على الجثتين, اكدت للقضاء ان سبب الوفاة هو “السقطة” الى اسفل البئر. الاّ ان المحامي العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي سامر غانم الذي اصر في وقت سابق على عدم اخلاء سبيل المتهم ز.ب. , رفض هذه النتيجة مشككا بصحتها, وعيّن بدوره خبيرا جديدا للتحقيق في هذه القضية.
وهنا بدأت خيوط الجريمة تنكشف, بحيث ان شكوك القاضي كانت بموضعها, لأن الخبير أكد ان احدى الجثتين, قد تلقت ضربات عدة على الرأس بآلةحادة قبل ارتطامها في الارض, على عكس ما كان قد صرح به الاطباء الشرعيين الثلاثة.

اعلان
وعلى اثر اعتراف الموقوف بارتكاب جريمة خلدة، تم ضبط اداة الجريمة وهي عبارة عن “مورينة” خشب من الادلة الجنائية, وتُجري الادلة فحوصات الـ DNA اللازمة للتأكد من ان هذه الآلة قد استُخدمت في الجريمة.
ويعتبر ذلك انجاز جديد للقضاء اللبناني, يقابله سقطة مدوية للطب الشرعي, كون اللجنة المكونة من 3 اطباء, فشلت في تشخيص سبب الوفاة وتغاضت عن هكذا جريمة.

زر الذهاب إلى الأعلى