محليات

تيمور جنبلاط | “للتعقل والحكمة وعدم الإنجرار إلى الفتن”

دعا رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب تيمور جنبلاط الى “التعقل والحكمة وعدم الانجرار الى الفتن والصدامات الاهلية، بعدما تجاوزنا والحمد الله ما جرى بالامس من بعض الاشكالات المحلية والمناطقية”. وحيا في هذا المجال “الجيش اللبناني قيادة وافرادا على الدور الفاعل والضامن في معالجة الاشكالات”.

وشدد جنبلاط خلال استقباله وفودا أهلية في قصر المختارة على “التضامن الاجتماعي والاهلي ازاء الظروف الاقتصادية والاجتماعية والحياتية والصحية الراهنة، والتي تتطلب من الجميع التعاون والتعاضد لإجتياز المرحلة الدقيقة والحرجة التي نعيشها”.

كما أعطى أولوية، أمام الوفود التي زارته وعرضت له معاناتها وشكواها من جراء تعثر عمل المضخات الكهربائية لتغذية القرى بمياه الشفة، والمازوت للمولدات الكهربائية وسنترالات الهاتف وقضايا صحية وخدماتية وحياتية، الى “معالجة القضايا والمسائل الملحة للمواطنين”.

وشارك جنبلاط في اللقاءات، النواب: أكرم شهيب، بلال عبد الله، وائل أبو فاعور، وأمين السر العام في “الحزب التقدمي الاشتراكي” ظافر ناصر، ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب.

واجتمع النائب جنبلاط الى وفد من المناطف ضم رؤساء بلديات في المنطقة، الكنيسة نظير سعد، كفرحيم الدكتور نسيب ابو ضرغم، سرجبال طوني ابو رجيلي، كفرفاقود بسام نصر، عميق اسعد خوري، دميت بسام طربيه، ديركوشة وليد ضو، بمشاركة مدير مؤسسة مياه جبل لبنان يونس الجرماني ملاعب.

وطالب الوفد جنبلاط ب “المساعدة في ايجاد الحلول اللازمة لرفع معاناة سكان قرى وبلدات المنطقة بسبب نقص التغذية من المياه بالكميات المطلوبة في عز الصيف ووجوب توفير كميات المازوت لتشغيل اضافي لمحطات الضخ في ديركوشة وبشتفين وآبار كفرا”.

كما اجتمع ووفدا من بلدة عين زحلتا ضم المجلس البلدي برئاسة نعيم سعد، والمختار صلاح كرامة وفرع “الحزب التقدمي الاشتراكي”، لشكره على تأمين خط كهرباء لتمكين محطة الضخ من تغذية البلدة وقرى وبلدات منطقة الحرف بالمياه. وكذلك على دعم المولد الكهربائي للتغذية الكهربائية للمنازل، مطالبا ب”استبدال خط ضخ مياه البلدة”. والتقى وفدا من بلدة عترين الشوف برئاسة رئيس البلدية العميد المتقاعد غانم حسن مطالبا ب “الاسراع في الاستفادة من محطة الضخ التي جرى تجهيزها اخيرا للتخفيف عن معاناة ابناء البلدة”، ومن اتحاد بلديات الشوف السويجاني عرض “موضوعات متصلة بمحطات المياه والصرف الصحي”.

والتقى النائب جنبلاط وفدا أهليا من بلدة حارة الناعمة برئاسة أمام البلدة الشيخ طارق مزهر والمختارين جهاد فخر الدين وشادي حاطوم، طلب اليه “التدخل لمعالجة بعض المشكلات التي تخص احدى العائلات في البلدة”. ووفدا ثانيا برئاسة امام بلدة حصروت في اقليم الخروب الشيخ الدكتور احمد الجعيد، وثالثا من عائلة ابو شاهين في بلدة المحمرة في البقاع الغربي لعرض مسائل خدماتية، ورابعا من عائلة مخيبر في دير كوشة شكره له اهتمامه بمسائل متصلة بالعائلة، وخامسا من مشايخ عائلة ابو غادر في اغميد عرض مطالب خدماتية، وسادسا من بلدة الحوارة مع لجنة اهالي البلدة طرح مطالب.

كما زار المختارة وفد من نقابة المحامين وضع النائب جنبلاط “في اجواء وواقع النقابة بشكل عام”، ووفد من “شركة مياه الباروك” برئاسة سليم شيا، وجرى البحث ب”المواصفات البيئية لمعمل الشركة الجديدة حيث تقع في محيط محمية ارز الشوف والتعاون المستقبلي من اجل التعويض الايكولوجي وتنمية المنطقة المحيطة بالمعمل، بخاصة لناحية الزراعة المستدامة”، في حضور رئيس لجنة المحمية المحامي شارل نجيم ومديرها نزار هاني.

زر الذهاب إلى الأعلى