محليات

جعجع | سنستمر في نضالنا حتى النهاية لإخراج البلاد والعباد من الحالة التي هم فيها الآن إلى رحاب العيش الحر الكريم وسيادة الدولة

أكّد رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة”، سمير جعجع، أنّ “التدقيق الجنائي سلك أخيراً طريقه الصحيح وسنتابعه خطوة بخطوة حتى النهاية”، مشدداً على أنه “إذا لم يؤد التحقيق المحلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت إلى نتائج واضحة حقيقيّة مقنعة فإننا حكماً سنحاول بكل ما أتينا من قوّة الذهاب إلى المحكمة الجنائيّة الدوليّة من أجل كشف الحقيقة وملابسات هذه الجريمة”.

كلام جعجع جاء خلال لقاء مع وفد من بلدة نيحا – البترون زاره في المقر العام للحزب في معراب لشكره على إنجاز طريق نيحا كفور العربة، في حضور عضو تكتل “الجمهوريّة القويّة” النائب فادي سعد، منسق “القوّات اللبنانيّة” في منطقة البترون الياس كرم، المختار شليطا طنوس، رئيس مركز “القوّات” في البلدة وجيه رزق وعدد من الأهالي.

ولفت جعجع إلى أنه “كما كان أهالي نيحا مقاومين أبطال في زمن الحرب هكذا هم اليوم مقاومون أبطال في أيام السلم، متشبثون بأرضهم ووطنهم”، موضحاً أننا “بالرغم من الأوضاع الصعبة والصعبة جداً التي نعيشها اليوم، الأوضاع المرّة والقاسية، لن نوفر أي جهد وسنستمر في نضالنا حتى النهاية لإخراج البلاد والعباد من الحالة التي هم فيها الآن إلى رحاب العيش الحر الكريم وسيادة الدولة”.

وختم: “سنبقى إلى جانبكم كما إلى جانب جميع أهلنا في مختلف المناطق اللبنانيّة بقدر ما أعطانا الله إمكانيات وقدرات لاجتياز هذه المرحلة الصعبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى