محليات

جنبلاط | ذاهبون لفوضى داخلية نتيجة الوضع الإقتصادي الإجتماعي ولا أرى أي أفق لحرب أهلية

اعتبر رئيس ​الحزب التقدمي الإشتراكي​ ​وليد جنبلاط​ ان “تصرفات ​إيران​ في ​العراق​ و​لبنان وسوريا​ وكأن ليس

هناك دولة والشرق العربي إنتهى، وبالأمس كان هناك فوضى مصغرة ولكن عند زيادة إرتفاع ​الدولار​ سيكون

هناك فوضى أكبر وماذا سيفعل العسكري عندما يصبح راتبه حولي الـ 60 دولار”؟.

وشدد جنبلاط على ان “الأغلبية أتت ب​حكومة​ حسان دياب وإكتشفوا أنهم أتوا بشخص لم يأتي له مثيل على ​

الجمهورية​ اللبنانية “عبثي” و​جبران باسيل​ حالة عبثية مثل عمه يكره الجميع، والآن هناك واقع جديد فكل من

إستلم ​السلطة​ خربها و​كمال جنبلاط​ حاول على مدى 30 عاماً إصلاح النظام السياسي ونجحنا في بعض الأمور

وعند دخولنا في مسار ​العنف​ إختلفت الموازين، لذا نحن ذاهبون الى فوضى داخلية نتيجة الوضع الإقتصادي

الإجتماعي ولا أرى أي أفق لحرب أهلية، وانا مع التسوية ولست متمسكاً بحكومة الـ18 فلم تعد هناك ​تفاصيل​

فالبلد ينهار والضرورة لتشكيل حكومة”.

المصدر : النشرة

زر الذهاب إلى الأعلى