محليات

جنبلاط | هناك حاكم مدمر وحكم عبثي.. وأنا إلى جانب الحريري

قال رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط لـ”المستقبل”: “أعود 16 عاما إلى الوراء إلى النهار

المشؤوم الذي حدث فيه الإغتيال وكانت شرارة الثورة العربية في ساحة 14 آذار وإستمرت لكن يجب أن لا

نفقد الأمل بالرغم من الإجرام وعلى الشباب العربي أن يستمر”.

وأضاف: “بالرغم من قساوة الظرف علينا أن نستمد من المناسبة قوة ونحن إستمرينا إلى حد ما وعلى الغير أن

يستمر في بلد الجامعات والتنوع والعيش المشترك الحضاري ولا بد من صيغة سياسية جديدة إذ لا نستطيع أن

نستمر في الصيغة القديمة”.

وتابع: “هناك اليوم حاكم مدمر وحكم عبثي وأنا لا أنصح الحريري هو لديه القدرة والحكمة لتقدير الظرف وأنا

إلى جانبه”.

زر الذهاب إلى الأعلى