محليات

‘حادثة المرفأ’… جعجع | لا حصانة على احد!

لفت “رئيس” حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى اننا “نسمع انهم جميعاً مع التحقيق والحقيقة ولا أحد منهم بالحقيقة معها، هناك محقّق عدلي اليوم بعدما رهبوا الأول، والآن هو منكب على القضية ومن يريد مساعدة الحقيقة يعمل على مساعدة المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار”.

وأوضح جعجع في تصريح عقب انتهاء اجتماع تكتل “الجمهوريّة القويّة”, “بعد شهر من طلب المحقق العدلي رفع الحصانات لم يحدث شيئاً ولم يتحركوا ولا يزالون يقولون انهم مع الحقيقة ويكذبون على الناس ورأينا محاولتين للالتفاف على عمل المحقق العدلي”.

واضاف, “الخطوة الأولى التي قاموا بها المطالبة بتحويل القضية الى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وهذا المجلس لم يعمل يوماً وهذه العريضة هي لتهريب المتهمين من امام العدالة۔”

واستكمل, “الخطوة الثانية حاولوا تعديل الدستور لرفع الحصانات عن جميع الناس فيما يمكنهم ان يطلبوا معنا جلسة للبت برفع الحصانات”.

وأردف, “بالنسبة الينا لا حصانة على احد بقضية انفجار المرفأ ومن يريد العدالة يدعم القاضي ومطالبه لا وضع السم بالدسم وعرقلة العدالة”.

وأفاد, “أكرر لا حصانة على أحد بالنسبة الينا لا رئيس جمهورية ولا قائد جيش ولا أي أحد ومن يطلبه المحقق العدلي عليه ان يمثل امامه”.

وأكّد, “مرّ 15 يوماً ولم يدع رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد الى جلسة للبرلمان وهذا في زاوية معينة غير قانوني ولا اعرف ماذا أقول لأهالي الشهداء ومصرون على متابعة القضية حتى النهاية وأعزي أهالي الضحايا من جديد”

زر الذهاب إلى الأعلى