محليات

حادث سير مروع يخطف حياة الشاب اللبناني ‘عبد الله ياغي’ في إستراليا

ودعت الجالية العربية أحد أبنائها بعد وفاته في حادث سير أليم. وانهمرت عبارات التعازي والمواساة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تذكرت الشاب الذي غادر العالم مبكرا.

عبد الله عمر ياغي البالغ من العمر 23 عاما كان يقود سيارة فولكس واغن غولف في منطقة Lansdowne بالقرب من هيوم هاي واي، عندما اصطدمت السيارة بشجرة على جانب الطريق، في الساعة الحادية عشر من مساء يوم الأحد الماضي.

وتوفي عبد الله ياغي على الفور برفقة الراكب غوردان أفا أينيو البالغ من العمر 22 عاما. وقامت الشرطة بالحضور إلى محل الواقعة وحضرت تقريرا إلى المحقق بشأن أسباب الوفاة.

ودفنت العائلة جثمان عبد الله اليوم في مقابر رووكود في ليدكمب بعد الصلاة عليه. وأعلنت جمعية المنية وضواحيها، التي تتحدر منها أسرة الشاب في شمال لبنان، عن فتح باب العزاء في بانشبول للرجال، وفي منزل الفقيد بمنطقة شيستر هيل للنساء.

المصدر : SBS arabic24