محليات

حارب ‘الخبيث’ لكنه لم ينجح… سيرج ابن الـ19 عاما رحل | كان الانتظار القلق سيد الموقف الا أن نهاية الدرب كانت أقرب من المتوقع

هو ليس “رجلا كهلا”، لم تمر عليه الأيام ولم يتمكن من الحصول على الوقت الكافي ليرى ما في هذه الدنيا… أحلامه الكبيرة خنقها الألم وخططه المستقبلية يقيت خططا ولم تحصل على فرصة للتنفيذ…

سيرج مهنا، ابن بلد حراجل الكسروانية، هذا الشاب ابن الـ19 عاما خسر حياته بالأمس، خطفه المرض الخبيث من بين عائلته وأحبائه بعد معاناة دامت حوالي السنة ونصف السنة مع السرطان، وفق ما أشارت اليه مصادر موقع vdlnews.

“سيرج كان محبوبا من الجميع، كان الابن والصديق المحبوب، معاناته كانت كبيرة، مشى درب الجلجثة بالرغم من عذاباتها، لكنه لم يتمكن من الصمود أكثر فرحل بالأمس تاركا وراءه كل من أحبه ومشى الدرب معه”، وفق ما قالت مصادر موقعنا.

وأضافت “في الآونة الأخيرة، بدأ سيرج يدخل في غيبوبة ثم يستفيق، تكرر الأمر مرات عدة وكان الانتظار القلق سيد الموقف، لم يبق للعائلة الا الصلاة والانتظار، الا أن نهاية الدرب كانت أقرب من المتوقع”.

مجموعة كبيرة من أصدقائه نعته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واتحدت حول روحه بالصلاة والدموع حتى تسكن في أحضان الله حيث الراحة والسلام.

المصدر : ليلى عقيقي – vdlnews