محليات

حزن “ديما” من حزن بيروت…فقدت والدتها وشقيقتيها في انفجار بيروت لكنها ما زالت تبحث عن ذكريات في أنقاض منزلها المدمر!

نشر صحافي يدعى أسعد حنا صورًا لفتاة تدعى ديما فقدت

والدتها وشقيقتيها في انفجار بيروت.

وعلق بالقول:”ما زالت تبحث عن ذكريات في أنقاض منزلها المدمر”.