محليات

حسن | لست زبونا عندكم ولست شريك مافياتكم والناس بصحتها ليست رهينة مزاجكم

لفت ​وزير الصحة​ في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​حمد حسن​ في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي إلى انه

“منذ زيارتي لحاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​ الأسبوع الفائت والوزارة تعمل لبلاً نهاراً وتنظّم اللوائح وفق

أولويات ​الأدوية​ و​الحليب​ المقطوعة والمخزنة عند المستوردين بإنتظار وعد المصرف بدفعها لتحريرها. وقال: “أنا

مش زبون عندكم ومنّي شريك مافياتكم والناس بصحتها مش رهينة مزاجكم وسياساتكم المالية. خلصنا

بقى”.

وأشار في حديث إذاعي إلى ان “الدواء المدعوم في لبنان اليوم هو مسترخص في العالم، بالتالي شعور

المواطن بالمسؤولية يساعد على ضبط التهريب”، لافتا إلى ان “ال​سياسة​ المتبعة من قبل حاكمية مصرف في

لبنان في تأمين الدعم تخلق طلباً مرتفعاً على الدواء، ويجب على مصرف لبنان أن يساهم في مراجعة الفواتير

كون وزارة الصحة قامت بواجبها على أتمّ وجه وعلى الجميع تحمّل مسؤوليته”.

زر الذهاب إلى الأعلى