منوعات

حفل عيد ميلاد في مصر يتحول إلى مأساة بعد تساهل المدعووين بالإجراءات الوقائية.. إصابة 12 فرد من أسرة واحدة بكورونا ونقل 3 منهم للعناية المركزة

كشفت المهندسة اسماء المنصور التي تعمل في مجال “جرافيك ديزاينر” و المتعافاة من اصابتها بفيروس كورونا عن اصابة 12 فردا من عائلتها بسبب المشاركة في عيد ميلاد احد الاقارب.

وقالت “محمود”، في مداخلة هاتفية لبنرامج “كلمة أخيرة”، المذاع على فضائية “ON”: “كنا مع بداية فيروس كورونا ناخد كافة الإجراءات الاحترازية ولم نكن نتقابل أو نسافر، لكن مع تراجع أعداد الإصابات وإعادة الفتح، بدأنا في الخروج والتساهل مع الفيروس وعدم ارتداء الكمامات”.

وأضافت، قائلة: “وإحنا رايحين عيد ميلاد ابن شقيقي تقابلنا هناك مع عدد كبير من أفراد الأسرة وكان فيه أحد الحاضرين يعاني من كورونا لكنه كان يظن أنه مجرد دور إنفلونزا عادي وأخذ المضادات الحيوية العادية، متابعة: “بعد يومين من عيد الميلاد بدأت الأعراض تظهرعلينا، ثم بعد فترة ظهرت الأعراض على شقيقي ووالدتي رغم أنهم لم يشاركوا في عيد الميلاد؛ لأن أخويا الكبير حضر عيد الميلاد وعمل لهم زيارة وكان حاملًا للفيروس فأصيبوا بالعدوى”.

وأكملت: “بعد عيد الميلاد بأسبوع معظمنا أصبنا بالفروس، و3 من أفراد الأسرة نقلوا للعناية المركزة منهم شقيقي الأكبر شقيقتي الكبرى، ووالدتي التي مكثت ثلاثة اسابيع في الرعاية المركزة”.

ووجهت الفتاة نصيحة للمصريين، قائلة: “بلاش تتساهلوا الموضوع صعب عشان ماتعدوش حد قريب منكم”.

زر الذهاب إلى الأعلى