أخبار لبنان و العالم

حقائق جديدة تُكشف عن إغتيال “مغنيّة”

كشف المعلِّق الأمني في صحيفة “معاريف” الاسرائيلية “يوسي ملمان”، أنه وبحسب تحقيقات نُشرت في صحيفتي “واشنطن بوست” و”نيوزويك”، فإنه في شباط 2008 أي بعد شهر على دخول باراك أوباما البيت الأبيض، وافق الأخير على أن يكون هناك تواصل بين الـ CIA والموساد في عملية مشتركة لإغتيال المسؤول الكبير في حزب الله عماد مغنية.

وأشار “ملمان” إلى “أنه يوجد بين هذين الجهازين إتفاقات تعاون لسنوات طويلة شملت عمليات مشتركة من تبادل المعلومات والتحقيقات، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب”، على حد تعبيره، لافتاً الى “أن هذه العملية كانت عملية الإغتيال الأولى للـ CIA مع الموساد”.

وتابع ملمان أنه “في فترة أوباما إزدادت أيضًا العمليات المشتركة لكلا الجهازين والتي كان هدفها إحباط وضرب البرنامج النووي الإيراني”، منوِّهاً “أنه في فترة أوباما تحسّنت أيضًا العلاقة بين الجيش الاسرائيلي والجيش الأميركي عبر إقامة تدريبات مشتركة ومناورات بين سلاحي الجو والوحدات الخاصة ومنظومات “الدفاع” الجوي وغيرها”

زر الذهاب إلى الأعلى