محليات

حمد حسن | على القوى الأمنية والعسكرية متابعة من لا يلتزم بالتعبئة العامة

أكد وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال ​حمد حسن​، في حديث تلفزيوني، أن عدد حالات الإصابة ب​فيروس كورونا​ التي سجلت مؤخراً، خصوصاً بعد انفجار مرفأ بيروت، كانت صادمة وحتمت العودة للإقفال مجدداً، لافتاً إلى أنه من الممكن محاولة إعادة السيطرة الوضع لأنه لا خيار آخر.

وأشار حسن إلى أنه بعد الإنفجار خرجت 4 مؤسسات إستشفائية عن الخدمة، كما حصل إستنزاف لمقومات ​المستشفيات​، بالإضافة إلى أن بعض المغتربين العائدين لم يلتزموا بالحجر وعدم الإختلاط.

وشدد حسن على أنه “من أجل الوصول إلى الهدف المطلوب نريد تعاون الجميع”، لافتاً إلى أن “كل فريق ​وزارة الصحة​ يعمل بالطاقة القصوى وهذه مسؤوليتنا، لكن المطلوب عدم تخلي أي جهة عدم مسؤوليتها لأننا بحاجة ماسة إلى الإقفال لمدة اسبوعين”.

وأكد حسن أننا “في مرحلة الخطر الشديد ويجب ملاحقة أي شخص أو مؤسسة تخالف حالة التعبئة العامة”، مشيراً إلى أن “ليس هناك من خيار آخر وعلى ​القوى الأمنية​ والعسكرية و​البلديات​ و​وزارة العدل​ متابعة الإلتزام بحالة التعبئة العامة”، قائلاً: “وصلنا إلى مرحلة دقيقة والصحة أهم شيء”.

المصدر : النشرة