بأقلامكم

حيدر دقماق | إسرائيل كانت ولا تزال وستبقى أوهن من بيت العنكبوت

أكد المسؤول الإعلامي لـ”حزب الله” في الجنوب حيدر دقماق “أننا في ذكرى الانتصار نعود إلى مدينة بنت جبيل عاصمة التحرير والانتصار، التي تمثل بموقعها كافة القرى والبلدات والمدن على امتداد هذا الوطن، والتي كان لها شرف مواجهة اسرائيل خلال عدوان تموز 2006″، لافتاً إلى أنه “فيها خطب الأمين العام للحزب عام 2000، وأطلق المعادلة الشهيرة “إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت”، التي لا يزال صداها يتردد في أرجاء اسرائيل، حيث أنهم باتوا يعيشون أسرى لهذه المعادلة، ويحاولون عبثاً إثبات عكسها، بينما نحن بالمقابل في عام 2016، نقيم هذا الاحتفال، ونحيي هذه المناسبة لنؤكد مرة جديدة أن إسرائيل كانت ولا تزال وستبقى أوهن من بيت العنكبوت”.
ورأى دقماق أنه “من المفترض أن ننهي غداً كافة الإجراءات والتحضيرات اللازمة للاحتفال، لنضع يوم السبت صباحاً اللمسات الأخيرة كي نكون في ساعات بعد الظهر جاهزين لاستقبال الوافدين من كافة القرى والبلدات، وبالتالي فإن هناك خطة محكمة وضعها فريق عمل سيتابع الإشراف على تنفيذها لتأمين وتسهيل وصول المواطنين والوافدين إلى المدينة من كافة الخطوط المؤدية من خط عيترون بنت جبيل، كونين بنت جبيل، الطيري بنت جبيل، ورميش بنت جبيل، وكافة الطرق الفرعية التي تصل إلى هذه المدينة، وقد خصص العديد من مواقف السيارات تتسع للآلاف منها، كما أن هناك خطة سير لتسهيل وصول الوافدين، كما سيشرف هذا الفريق على الخطة المعدة مسبقاً لخروج المواطنين بعد الانتهاء من الاحتفال”.

زر الذهاب إلى الأعلى