أخبار لبنان و العالم

خُطف للحصول على فدية 2 مليون $ فحررته شعبة المعلومات وقبضت على الخاطفين

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة
ما يلي:
 
مساء تاريخ 13/12/2016 اقدم مجهولون على اختطاف رجل الاعمال اللبناني: _جميل قزحيا اده مواليد عام 1933) من داخل منزله المقيم فيه بمفرده في محلة بيت مري، وفروا الى جهة مجهولة مستخدمين سيارة المخطوف نوع مورانو .
 
بتاريخ 14/12/2016 ادعى قريب المخطوف امام  فصيلة برمانا وافاد انه تلقى  اتصال هاتفي من مجهول طلب فدية بقيمة مليوني دولار اميركي لقاء اخلاء سبيل قريبه.
 
فور حصول الادعاء، باشرت شعبة المعلومات في المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، بالمتابعة والاستعلام بغية تبيان مصير المخطوف وتحريره، وقد تم العثور على سيارته في محلة البربارة – الطريق البحرية / قضاء جبيل، بتاريخ 14/12/2016 .
بنتيجة المتابعة من قبل جميع فروع الشعبة، تم تحديد هوية الخاطفين وهم:
_  ( م.ع – 1993)
–  (ن .س – 1984)     جميعهم من الجنسية السورية .
–  ( م.ع – 1993 )
بوشر تعقب الخاطفين فتم توقيفهم جميعاً بتاريخ 20/12/2016 من قبل  شعبة المعلومات في ثلاثة اماكن مختلفة (الدورة – النبعة – الفنار) .
 
باستماعهم اعترفوا بتنفيذ عملية الخطف بالتنسيق مع اشخاص في منطقة البقاع حيث قاموا بتسليمهم إياه في محلة المديرج فتولى هؤلاء نقله الى منطقة البقاع الشمالي .
 
بنتيجة متابعة قضية الخطف بسرية تامة، تم التمكن بتاريخ اليوم 24/12/2016 من تحرير المخطوف وهو بصحة جيدة، ونقل الى بيروت من دون دفع اي فدية مالية.
 
ما زالت التحقيقات جارية باشراف القضاء المختص بغية توقيف سائر المتورطين.
 
من جهته استقبل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص المخطوف المحرر بحضور رئيس شعبة المعلومات العميد عماد عثمان ورئيس فرع الامن العسكري في الشعبة العميد سعيد فواز وابن شقيقه السيد نبيل إده، وبعد الاطمئنان عن وضعه الصحي، اطلع منه على ظروف وملابسات عملية خطفه، وأشاد بشعبة المعلومات وبهذا الانجاز اللافت وفي هذا التوقيت بالذات، وأكد أن قوى الامن الداخلي ستبقى بالمرصاد للعابثين بأمن المواطن والوطن، وهي لن تتوانى عن ملاحقتهم وتوقيفهم وسوقهم الى العدالة لينالوا جزاء افعالهم.

زر الذهاب إلى الأعلى