منوعات

دخلت لتجري جراحة فاشتعلت فيها النيران.. هذا ما يجري خلف أبواب غرف العمليات!

يلجأ الأطباء إلى العمليات الجراحية كآخر حل لتخليص المريض من آلامه، أو سعياً لإنقاذ حياته بعد أن فشلت العقاقير والأدوية في ذلك، وفي الوقت الذي تمر فيه بعض العمليات بسلام دون أية حوادث، تطرأ بعض الأشياء الغير متوقعة أثناء عمليات أخرى، ليجد الأطباء أنفسهم مضطرين للتعامل مع أمور لم تكن في الحسبان.

ويقدم موقع أودي للغرائب مجموعة من أغرب الأشياء التي حدثت أثناء العمليات الجراحية حول العالم، وجعلت هذه الجراحات تدخل التاريخ، ليس من خلال السبق الطبي الذي حققته، بل من خلال حوادث طريفة وغريبة لم يكن مخططاً لها في الغالب.

1- موسيقية تعزف لموزارت أثناء الجراحة

أحيت عازفة الكمان اللتوانية ناعومي إيليتشوف حفلاً خاصاً، للطاقم الطبي الذي أجرى لها جراحة لزرع جهاز النبضات في الدماغ في 9 أيلول 2014، وعزفت على الكمان طوال فترة الجراحة، بعد أن أجبرها مرض الرعاش على التوقف عن العزف قبل عقدين من الزمان.

2- مريضة اشتعلت فيها النيران

في عام 2005، خضعت ريتا تالبرت لعملية بسيطة لتصحيح الغدة الدرقية، ولكنها استيقظت بعد أسبوع لتجد نفسها في العناية المركزة، وأصيبت بفزع شديد عندما شاهدت وجهها في المرآة، حيث تسبب خطأ طبي في اشتعال النيران بجهاز الأوكسجين، وأدى إلى تلف أجزاء كبيرة من وجهها.

3- أطباء يرسمون شارباً لمريضة

رفعت امرأة مجهولة الهوية، قضية على أحد المستشفيات في لوس أنجلوس عام 2013، اشتكت فيها أن الأطباء عبثوا بوجهها، ورسموا لها شارباً وووضعوا بعض الملصقات الأخرى، أثناء خضوعها لعمل جراحي، وعلمت بما حدث، بعد أن شاهدت صورة كانت إحدى الممرضات قد التقطتها وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

4- مستشفى يبث تغريدات مباشرة لعملية جراحية

للمرة الأولى في تاريخ الطب، قام الأطباء بتصوير مراحل عملية جراحية للدماغ، ونشر الصور عبر تغريدات على الإنترنت بشكل مباشر، وذلك في 9 أيار 2012 بمستشفى ميموريال هيرمان في هيوستن، وتحت إشراف الجراح الشهير في جراحة الدماغ كيم دونغ، في الوقت الذي تكفل فيه طبيب في غرفة مجاورة، بنشر الصور والرد على الأسئلة والاستفسارات عبر تويتر.

5- طبيب يوقع أحرف اسمه على بطن مريضة

شعر الدكتور آلان زاركين بفخر شديد بالعملية القيصرية التي أجراها لإحدى مريضاته، لدرجة أنه حفر الأحرف الأولى من اسمه على بطنها، ورفعت المريضة في وقت لاحق قضية على المستشفى والطبيب، طالبت فيها بتعويضات تصل إلى 5 مليون دولار، عن الأضرار التي لحقت بها.

6- طبيب أجرى محادثات كتابية أثناء العملية

في عام 2014، أوقفت السلطات الصحية في مدينة سياتل الأمريكية، طبيب التخدير آرثر زيربلستاين (47 عاماً) بعدما أرسل صور سيلفي، وتبادل الرسائل النصية الإباحية أثناء إجراء عمليات جراحية، شملت عمليات قيصرية واستئصال الزائدة الدودية وعمليات القلب وغيرها.

7- جرّاح ذهب للغداء أثناء العملية

خضع مريض سويدي يبلغ من العمر 72 عاماً لعملية جراحية في الكلية في يناير (كانون الثاني) عام 2011، وتم تخدير المريض عند الساعة 10.45 من صباح يوم العملية، وعند الساعة 12.00 ظهراً، ترك طبيب التخدير غرفة العمليات لتناول الغداء، وتبعته ممرضة التخدير بعد 15 دقيقة، وسرعان ما بدأ المريض بالنزيف، ولدى عودتهما من الغداء وجدا المريض دون أوكسجين.

8- مغنية غنّت أثناء العملية

حاولت مغينة التأكد من عدم تعرض حبالها الصوتية للضرر، أثناء العملية التي أجريت لها في الحلق بأحد المستشفيات الفرنسية، وغنت طوال إجراء الجراحة، بعد أن فضل الأطباء استخدام التنويم المغنطيسي، بدلاً من التخدير لتبقى مستيقظة وتستجيب أثناء الجراحة.

9- مريض تعرض لتلف دماغي بسبب مغادرة الطبيب

دخل بيريز سيلفينو في غيبوبة منذ عام 2013، بعد أن خضع لجراحة القلب المفتوح في المركز الطبي الإقليمي بولاية كاليفورنيا الأميركية، وانسحب الطبيب قبل إتمام الجراحة لحضور مأدبة غداء، وترك صدر المريض مفتوحاً على طاولة العمليات.

وبعد أن ظهرت مضاعفات على المريض وتوقف قلبه عن العمل، عاد الطبيب مسرعاً إلى غرفة العمليات، لكن الضرر كان قد حدث بالفعل، ورفعت عائلة سيلفينو دعوى قضائية ضد المستشفى والطبيب.

10- ممرضة متدربة تنشر صور العملية

تعرضت طالبة التمريض الروسية جلناز يالالاموفا (20 عاماً) للطرد بعد أن نشرت صوراً لنفسها وهي تحمل أعضاء بشرية، وتسخر من المرضى على مواقع التواصل الاجتماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى