دراسة جديدة | ستغيّر مفهومنا عن أضرار الملح على الجسم!

كشفت دراسة جديدة أن تناول الملح قد يؤدي الى فقدان الوزن.

وأظهرت النتائج أن تناول كمية كبيرة من الملح لا يزيد بالضرورة الشعور العطش، لأن كمية البول المنتجة في هذه الأيام تتلاءم مع تلك المنتجة خلال الأيام التي لا يتم خلالها استهلاك كمية عالية من الملح. وهذا يشير الى أن الجسم يقوم بالتخلص من الدهون بهدف إنتاج السوائل.

والملفت هو أن هذه النتائج تتناقض مع الأبحاث السابقة التي تشير إلى أن الاستهلاك المفرط للملح يؤدي إلى زيادة الوزن من خلال التسبب باحتباس الماء في الجسم.

وقد قام باحثون من جامعة فاندربيلت الأميركيّة بدراسة على رواد الفضاء الروس تحت محاكاة السفر الفضائي.

وقد كشفت النتائج، التي نشرت في The Journal of Clinical Investigation، عن أنه على الرغم من تناول كمية كبيرة من الملح في أيام معينة، فقد شرب رواد الفضاء كميات أقل من المياه خلالها، وهذا الأمر يتنافى مع نظرية أن الأطعمة المالحة تجعل المرء يشعر بالعطش.

ويجب التنويه، الى أنه على الرغم من استهلاك الرواد لكميات أقل من المياه، إلا أن كمية البول لديهم لم تتأثر ولم تصبح أقل. والتفسير المحتمل لهذا الأمر هو أن جسم الرواد كان يحرق الدهون لإنتاج السوائل.

وفي سياق متصل، فقد كشفت نتائج دراسات منفصلة عن أن الفئران التي تناولت نظاماً غذائياً يحتوي على كميات عالية من الملح، حرقت المزيد من السعرات الحرارية، كما أنها تناولت مزيداً من الطعام، بحوالي 25 في المئة، من أجل الحفاظ على الوزن.

ويجب التنويه الى أن دائرة الصحة الوطنية لا تزال ترشد الناس الى الحد من تناول الملح، ما لا يزيد عن 6 غرامات في اليوم، وذلك للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

زر الذهاب إلى الأعلى