صحة

دراسة غربية تدحض أسطورة فوائد بدائل السكر

اشتهرت بدائل السكر مثل السكرين والسيكلامات والأسبارتام والسكرالوز بأنها محليات كيميائية خالية من السعرات الحرارية، تعمل على فقدان الوزن والتخفيض من مؤشر السكر في الدم.

ولكن دراسة سويسرية شككت في مدى صحة استخدام المحليات الصناعية، حيث أظهرت مدى ضررها وفضح أسطورة استخدامها، بحسب ما نشره موقع مجلة جامعة “إم بي غي أو” الروسية.

وأكدت هذه الدراسة أن انخفاض مستويات السكر يؤدي إلى إثارة خلايا عصبية معينة تسبب زيادة الرغبة في استهلاك الأطعمة التي تحتوي على السكر، فيعمل الجلوكوز على تثبيط هذه الخلايا العصبية، بينما يعمل سكر الفاكهة والمحليات الاصطناعية الخالية من الجلوكوز على زيادة الرغبة في تناول السكر وتزيد من حاجة الجسم للسكروز، مما يؤدي، أيضا، إلى زيادة اضطرابات التمثيل الغذائي في الجسم.
واكتشف باحثون أمريكيون أن تناول الفركتوز يزيد من الشهية لتناول الطعام، حيث أنه يثبط حاسة الشبع مما يسبب البدانة، كما وجدوا أن استخدام بدائل السكر الصناعية يسبب الإصابة بمرض السكري، حيث يعمل الجسم على امتصاص المحليات وبدائل السكر ببطء، بالإضافة إلى عدم مشاركتها في عمليات التمثيل الغذائي، مما يسبب زيادة تدريجية في مستويات السكر بالدم .

بدوره حذر خبير التغذية أنطونيو رودريغيز من أنه يجب اعتماد نظام غذائي صارم عند استخدام بدائل السكر لفقدان الوزن، حيث يمكن أن يحدث ما يسمى بتأثير الهالة، أي يتوقف الشخص عن ضبط شهيته ومراقبة نفسه وطعامه، لأنه يبدأ في اعتبار الطعام بدون سكر صحيا للغاية، ولاحظ الخبير أن المحليات الطبيعية تساعد الناس على الإقلاع عن السكر وهذا مهم جدا لعدد من الأمراض وللحمية الغذائية الصحية، لذلك فإنه من الصعب الاستغناء عن السكر الطبيعي.

وحذر الخبراء أنه يجب معرفة متى نتوقف عن تناول المحليات وبدائل السكر بالإضافة إلى الالتزام بالكميات والحصص الموجودة على العلبة.

زر الذهاب إلى الأعلى