محليات

ذبحة قلبية تنهي حياة الشابة الأم هدى طبارة وآخر ما كتبته دعوة “لنوقف حد بعض بالوضع التعيس”..!!

يرحلون تاركين كل أثر جميل، فلا تدري كل نفس أي لحظة قد تكون الأخيرة! يواسي أصدقاء الشابة المرحومة

هدى أنفسهم اثر رحيلها المفاجئ. فنتيجة ذبحة قلبية توفيت ابنة الـ 31 عاماً هدى طبارة. وهي أم لطفلتين

وكانت تعمل في حضانة. تقول صديقتها لموقع بنت جبيل أن الشابة عانت صحياً خلال أقل من أسبوعين

وتوفيت اثر ذبحة قلبية تسببت لها بموت دماغي. وتضيف أن المرحومة كانت ناشطة بعملها الإنساني حيث

كانت لها دوماً بصمة مساعدة للناس خاصة في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة.

ومن آخر ما نشرت هدى عبر حسابها قُبيل الأعياد، دعوة لمساعدة من يحتاج بدل السهر والتحضير لرأس

السنة. ومما كتبت “خلينا نفكر بالناس يلي برادها فاضي والاولاد يلي ما عندا العاب الأمهات يلي عم تبكي ليل

نهار لتقدر تامن شويه رز أو برغل من الجاره لتعمل اكل نفكر بالبي يلي خسر شغلو”.. وختمت منشورها

“ساعدوني لنقدر عالقليله نامن لو شي بسيط خلو هالسنه الجديده يكون هدفنا نوقف حد بعض لان الوضع

اكتر من تعيس”.

ونعى أصدقاء الشابة المرحومة بكلام مؤثر مثنين على مبادراتها الإنسانية وحثها على مساعدة المحتاجين.

الفقيدة التي كانت من سكان منطقة العدلية ستوارى الثرى اليوم في برجا.

بنت جبيل.أورغ

زر الذهاب إلى الأعلى