محليات

رجل الأعمال طلال أبو غزالة يدّعي على سلامة | يتواطأ مع المصارف ويخفي إفلاسها!

تحت عنوان “أبو غزالة يدّعي على سلامة: يتواطأ مع المصارف ويخفي إفلاسها!” كتب رضوان مرتضى في صحيفة الاخبار:

تقدّم رجل الأعمال طلال أبو غزالة بشكوى مباشرة ضد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أمام قاضي التحقيق الأول في بيروت شربل أبو سمرا، متهماً إياه بارتكاب جرائم عديدة، منها إصدار تعاميم وقرارات بهدف تغيير النظام الاقتصادي الحرّ وعرقلة تطبيق القوانين، بهدف إخفاء إفلاس المصارف اللبنانية

قرّر رجل الأعمال طلال أبو غزالة إعلان الحرب ضد حاكم مصرف لبنان المركزي. الاقتصادي الأردني الذي احتجز مصرف «سوسيتيه جنرال» 40 مليون دولار من أمواله مع فوائدها ورفض أن يُحوّلها له مكتفياً بإعطائه شيكات مصرفية لا قيمة لها خارج لبنان، أقام دعوى جديدة عبر وكيله المحامي فيليب معلوف ضد رياض سلامة، أمام قاضي التحقيق الأول في الإنابة شربل أبو سمرا، من جرّاء «قيام سلامة بإصدار تعاميم وقرارات تهدف إلى تعديل النظام الاقتصادي الحر المنصوص عنه في مقدمة الدستور، واستبداله باقتصاد موجّه». واعتبر أبو غزالة أن سلامة «يُريد من هذه التعاميم عرقلة تطبيق القوانين ومنع تطبيق البنود التعاقدية المُلزِمة بهدف إسدال ستارة وهمية تُخفي حالة الإفلاس التي تعيشها معظم المصارف في لبنان. فالمودع يُريد ماله الذي وضعه في المصرف، وطالما أنّ المصرف لا يدفع، سواء بالتواطؤ مع مصرف لبنان أو بقرار منفرد، وبما أنّ التوقف عن الدفع يعتبر شرطاً من شروط الإفلاس الذي بات متحققاً، فذلك يعني أنّ المصارف مُفلسة ويجب إقفالها». وجاء في متن الدعوى أنّ قرارات سلامة تشكّل «تواطؤاً مفضوحاً مع المصارف للاستيلاء على أموال المودعين».

للتكملة اضغط هنا

زر الذهاب إلى الأعلى