أخبار لبنان و العالم

رسالة تركها قاتل السفير الروسي

أكد رئيس النيابة العامة بأنقرة أن منفذ عملية اغتيال السفير الروسي ترك وراءه رسالة، “يمكن أن تساعد المحققين في الكشف عن دوافع هذه العملية”، واعتبر المحققون أن هذه الرسالة هي رسالة تمويهية، كمحاولة منه لتحويل الاهتمام وسير التحقيقات لاتجاه آخر.

افتتحت الرسالة بكلمة “الله أكبر” بحروف عربية، ثم جاء فيها أن الهدف وراء العملية هو “إعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى”، كما تكلم عن “الحرب الصليبية الوحشية المعلنة ضد الإسلام”، على حد تعبيره.

وفي النهاية أضاف: “قد حان وقت الساعة، إن نهاية روسيا وأميركا قريبة، ما دمنا لا نشعر بالأمان في بلداننا، فلن تكونوا بأمان في بلادكم”.
وتضيف النيابة العامة، أنه بالإضافة إلى الرسالة الموجودة بالشقة، وكتب لكاتب من أصل عربي، لم تجد أي دلائل مهمة.

زر الذهاب إلى الأعلى