أخبار الرياضة

روبرتو مارتينيز : أسعى لتغيير عقلية المنتخب البلجيكي

وصل الإسباني روبرتو مارتينيز، اليوم، إلى بروكسل لتولي منصب المدير الفني لمنتخب بلجيكا لكرة القدم الذي سيسعى ليؤهله إلى مونديال 2018 في روسيا.

وخلال تقديمه الرسمي في مقر الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، قال مارتينيز الذي يتمتع بخبرة طويلة في الدوري الإنجليزي الممتاز إنه يتولى هذا المنصب بـ”تواضع”، مع إدراك أن “التحدي الحقيقي يكمن في أن (المنتخب البلجيكي) يعد واحدًا من أفضل الفرق في العالم”.

ويخلف مارتينيز في المنصب مارك فيلموتس، الذي أقيل لعدم تحقيق هدف الفوز بكأس الأمم الأوروبية التي ودعها “الشياطين الحمر” على يد منتخب ويلز في ربع النهائي وتوجت بها البرتغال، رغم أن بلجيكا تحتل وصافة تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” خلف الأرجنتين المتصدرة.

وقال مارتينيز، إن تعيينه في هذا المنصب يعد “فرصة وتحديًا”، مبرزًا أنه “من الصعب تحقيق الفوز عندما ينتظره العالم أجمع، لذا أسعى للعمل على تغيير عقلية الفريق”.

وأضاف: “سوف أتحد مع جميع اللاعبين لأعرف ما هو الأفضل لهم، وما الذي يفضلونه. من الواضح أن هناك عددًا من المواهب الشابة في المنتخب البلجيكي. يجب أن نعمل معًا من أجل الوصول إلى الأهداف المنشودة”.

وقال: “يجب خلق عقلية الفوز وعدم التأثر بما يقوله العالم الخارجي عن بلجيكا. لابد أن تكون هناك القدرة على اللعب مع تلك التوقعات. من الصعب للغاية الفوز يعندما يكون أمرًا منتظرًا. بدون ضغط من السهل الاستمتاع بكرة القدم”.

وأشار إلى أن هذه “بداية جديدة” للمنتخب البلجيكي، مؤكدا أنه سيكافح حتى يتأهل الفريق لمونديال 2018.

ووصف مارتينيز “الشياطين الحمر” بـ”جيل ذهبي”، مبرزًا أن الهدف هو “تحقيق حلم أن تصبح بلجيكا فخورة بمنتخبها”.

ويقود مارتينيز منتخب بلجيكا للمرة الأولى في الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل في ودية أمام إسبانيا، تأجلت لهذا الموعد لدواع أمنية بعد هجمات باريس في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي.

وعن هذه الودية قال إنها ستكون: “اختبارًا حقيقيا”.

من ناحيته، قال كريس فان بويفيلد المدير الفني للاتحاد البلجيكي، إن مارتينيز (43 عاما): “برز في البريميير ليج بفضل عمل رائع”، مشيرًا إلى أنه شخص يجمع بين كرة القدم الإسبانية والإنجليزية، الأمر الذي سيفيد المنتخب.

بدأ مارتينيز مسيرته كمدرب مع سوانزي سيتي الإنجليزي في عام 2007، قبل أن ينتقل بعدها بعامين لقيادة ويجان أتلتيك.

وقاد المدرب الإسباني “اللاتيكس” للقب كأس إنجلترا قبل أن يهبط لدوري الدرجة الأولى “تشامبيونشيب”.

وانتقل مارتينيز بعد ذلك لتدريب إيفرتون في عام 2013 حيث قادهم في 143 مباراة فاز خلالها في 61 مباراة وتعادل في 39 وخسر 43 مباراة، حيث أحرز لاعبوه 227 هدفا، فيما استقبلت شباكهم 180 هدفا وبلغت نسبة فوزه مع “التوفيز” نحو 43%.

زر الذهاب إلى الأعلى