أخبار الرياضة

رونالدو ضحية احتيال… والفاعل امرأة!

كان نجم مانشستر يونايتد البرتغالي كريستيانو رونالدو ضحية لعملية احتيال لمدة ثلاث سنوات، أسفرت عن خسارته نحو 288 ألف يورو (337 ألف دولار)، حيث استغلت موظفة في وكالة سفريات تبلغ من العمر 53 عاماً، بطاقات الائتمان وكلمات المرور للاعب البرتغالي، لتحويل الأموال مقابل 200 رحلة، لم يقم بها مطلقاً.

ونشرت صحيفة “جورنال دي نوتيسياس” البرتغالية التفاصيل، حيث أفادت أن رونالدو تعرض لعملية الاحتيال بين شباط 2007 وتموز 2010.

ولم يكن لاعب مانشستر يونايتد الضحية الوحيدة لموظفة وكالة السفر، إذ أشارت الصحيفة إلى أنه كان من بين الضحايا زميل رونالدو السابق ناني، ولاعب فالنسيا السابق مانويل فرنانديز، ووكيله خورخي مينديز، حيث سرق منهم جميعاً دون علمهم ما يصل إلى 350 ألف يورو.

وأدانت محكمة بورتو في العام 2017 هذه الموظفة، وظلت تحت المراقبة على مدى السنوات الأربع الماضية، وسيكون عليها إعادة الأموال التي اختلستها بواقع مبلغ شهري.

المصدر : النهار

زر الذهاب إلى الأعلى