أخبار لبنان و العالم

ريفي يربك «المستقبل».. وهذه هي مفاجأة الحريري!

تقول المعلومات المتداولة على لسان أكثر من قيادي «مستقبلي»، إن الرئيس الحريري يتجه نحو تبديل أولوياته على الصعيد السياسي في طرابلس، لتكون بالدرجة الأولى نحو محاصرة ريفي وتحجيم دوره، لكن حتى اليوم يبدو وزير العدل المستقيل متحرراً من كل القيود، وهو يقيم مساء غد الجمعة حفل عشاء اجتماعي في منزله يضم عدداً من نواب وفاعليات المدينة.
 
ويقول مقربون من ريفي لـ «السفير» إن وزير العدل «لم يكن يريد أن تصل الأمور الى هذا المستوى من العلاقة المتوترة مع الرئيس الحريري، لكنه لم يعد قادراً على تحمل المزيد من الظلم الذي وصل الى حدود إلغاء شخصيته، وهذا خط أحمر بالنسبة له، وهو مستعدّ لأن يتخلى عن كل المناصب، وزارية كانت أم نيابية وعن كل علاقاته السياسية، إذا ما شعر أن هناك من يمس باستقلاليته أو بكرامته».