محليات

زياد أسود | “ما في انتخابات”

اعتبر النائب زياد أسود، في مقابلة عبر”الجديد”، إنّه من الواضح أنه يتمّ إجراء تعديلات على قانون الانتخابات الحالي لإلغاء الوصول إلى قانون عادل.

ورأى أنّ مجلس النواب جاهز دائم لتلقف التقصير والتعطيل.

وأردف بالقول: “عندما رأيت الفرزلي أمس يلقي مقدّمته في جلسة اللجان المشتركة “ضبّيت غراضي” وقلت “ما في انتخابات””.

وأضاف: “التيار الوطني يتمسّك بحق المغتربين بالاقتراع لكن هل ينتظر الأطراف السياسيون في لبنان أن يصوّت لهم المغتربون الناقمون عليهم؟”.

من جهة أخرى، شنّ أسود هجوماً على النائب أمل أبو زيد وقال: “لم أتهم أمل أبو زيد بالسرقة بل “باندورا” اتهمته وأكدت ذلك وما قاله عني كذبة وهو يعرف أنني لم أجلس في كازينوهات البلدان المجاورة. وأضاف: هلق أنا مش فاضيلك وبعرف قديش هول اللي قلتن ما إلن قيمة لأن ولاد جزين بيعرفوني ولن يغير ذلك شيئاً بالمعادلة المقبلة”.

وتابع: “الموضوع بينتهي هون وبعد كلمة برات الصحن رح إحكي اللي عندي وأوعا حدا يفكر إنو بيغبّر عليي بهالحركات”.

وعن التشكيلات القضائية، قال أسود متوجّهاً إلى القاضي سهيل عبود: “إنت بتعرف إنو جبران باسيل ورئيس الجمهورية لم يطلبا منك شيئاً. وفي ملف مرفأ بيروت، رأى أسود أنّ طلبات الرد والارتياب المشروع وغيرها ليست سوى عدّة شغل كي يشوّهوا عمل القاضي طارق البيطار”، مشيراً إلى أنّه” على القاضي البيطار أن يخلي سبيل كل الموقوفين وأن يوقف أشخاصاً ضالعين بإدخال النيترات”.

وأكدّ أنّ “القاضي البيطار تأخّر بإخلاء الموقوفين لكنه لم يخطئ بملاحقة الباقين”، مشدداً على أنّ “المطلوب معرفة من أدخل النيترات وكيف”.

زر الذهاب إلى الأعلى