محليات

سامي الجميل بعد لقائه الراعي | التخوين لن يجعلنا نتراجع بل نستمر بقول الحقيقة وليهددوا قدر ما استطاعوا فلن نحاف

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، رئيس حزب الكتائب سامي الجميل على رأس وفد من المكتب السياسي.

وأكد الجميل إثر اللقاء أنّ “الزيارة هي للتضامن مع البطريرك بعد حفلة الجنون والتخوين من فريقين، فريق لا يحترم القانون ويعتبر مرجعيته في بلد ثان، ويريد اعطاءنا دروساً في السيادة، وفريق آخر يحيي سوريا ولا يعترف بلبنان ويشتهر بتاريخ من الانقلاب والاغتيالات”.

ولفت إلى أنّ “الدروس مردودة إلى اصحابها ونؤكد ان التخوين لن يجعلنا نتراجع بل نستمر بقول الحقيقة، وليهددوا قدر ما استطاعوا فلن نحاف وسنكمل بالدفاع عن البلد وعن كل مواطن لبناني يتعرض لهذا النوع من التخوين”، مشيراً إلى أنّ “التسويات العقيمة هي التي اوصلتنا الى هنا، ولنترك المحاسبة للشعب، وليستقل أصحاب التسوية التي اهلكت البلد”.

أما في موضوع الحصانات فقال: “نحن نتمنى ان تتوقف مسرحيات البرلمان، وبدل المقاطعة عند كل مناسبة فليستقيلوا ولنجدد حياتنا البرلمانية ونعيد انتاج السلطة، لأن الدمار الذي نراه اليوم لم نره أبداً في السابق”.

زر الذهاب إلى الأعلى