محليات

سبب تأخير لقاح ‘كورونا’ إلى لبنان

طمأن رئيس اللجنة الوطنية الدكتور عبد الرحمن البزري المسجلين على منصة اللقاح بأنه سيجري تطعيمهم تدريجياً، خصوصا بعدما أعلن وزير الصحة عن دفعات جديدة ستصل إلى لبنان خلال فترة زمنية محددة.

وأكد البزري في حديث لموقع “العهد” الإخباري أننا “مع اكتمال وصول الدفعات التي تحدث الوزير عنها سيكون مليون مسجل قد تلقى اللقاح”، موضحا أن “عملية التلقيح شهدت تأخرا لكنها مستمرة وفقا للخطة المحددة”.

واعتبر أن “التأخير الذي شهدناه في الأسابيع الماضية، لم يكن سببه تقصير المعنيين بل بسبب الضغوط العالمية، وانخفاض عملية انتاجية الدواء عالميا والنزاعات القائمة بين الدول في هذا القطاع كما نرى بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي مؤخراً”.

وقال “بعد البلبلة التي اثيرت حول لقاح “استرازينكا” جاء هذا الأخير كـ”ضارة نافعة””، مشيرا إلى أنه “بعد تقرير منظمة الصحة العالمية الذي يؤكد أن استخدام اللقاح المذكور هو أمر آمن، كثفنا جهودنا لاطلاق الحملات من أجل إقناع الناس المشككين بضرورة تسجيل أسمائهم على المنصة”.

وتحدث البزري عن “تحديات تواجه خطة اللقاح ومشاكل أدت إلى تخفيض أعداد المتلقحين، أبرزها مشاكل تقنية تمنع البعض من الوصول إلى منصة اللقاح، خصوصا ان هناك فئة من المواطنين لا تجيد استخدام التكنولوجيا”، مشيرا إلى أن “الهيئات المحلية والأهلية تعمل على الأرض من أجل إرشاد المواطنين ومساعدتهم على التسجيل”.

وأوضح البزري أن “المناعة المجتمعية يمكن أن تتحق إما بالإصابة أو اللقاح”، مؤكدا أنه “يفضل أن يجري ذلك عبر تلقيح 80 % من المواطنين كما حددت الخطة، بدلا من المخاطرة بإصابة عدد كبير من الناس”.

زر الذهاب إلى الأعلى