محليات

ستريدا جعجع | التأخير في موضوع تأليف الحكومة ليس مقبولاً!

رأت النائب “ستريدا جعجع” أن “ما نشهده من تأخير وتعثر في موضوع تأليف الحكومة ليس مقبولا أبدا، أيا تكن الأسباب، فالبلاد بتدهور سريع ومستمر يوما بعد يوم، حيث أن القيمة الشرائية لليرة اللبنانية تتضاءل بشكل دراماتيكي مع ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء والأوضاع الاقتصادية مزرية، وقد بات أكثر من نصف الشعب اللبناني يرزح تحت خط الفقر”، متسائلة عما تنتظر الأكثرية الحاكمة المتحكمة اليوم في البلاد من أجل أن تقوم بتشكيل الحكومة”.

كلام النائب جعجع جاء خلال اجتماع الهيئة الإدارية لـ”مؤسسة جبل الأرز”، الذي عقد في معراب برئاستها وحضور الأعضاء: النائب جوزاف اسحق، نائب رئيسة المؤسسة الدكتور ليلى جعجع، أمين السر المحامي ماريو صعب، أمين الصندوق المختار فادي الشدياق، ومشاركة عضو الهيئة العامة المهندس نديم سلامه، بالإضافة الى الخبير المالي فادي عيد ومعاون النائبة جعجع رومانوس الشعار، حيث بحث المجتمعون في آخر التطورات المستجدة على المشاريع والملفات التي تتابعها المؤسسة في الوقت الراهن وأهمها إنطلاق المرحلة الثانية والأخيرة لمستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي.

وأكدت أن “مسألة تقديم اللقاحات في القضاء للراغبين ممن هم بين الـ55 عاما والـ74 عاما إنما هو في صلب أهداف “مؤسسة جبل الأرز”. فهذه المؤسسة هدفها الأول والأخير الإنسان في قضاء بشري، لذا كان لا بد لنا من المساهمة في حماية هذا الإنسان من أكثر الأخطار الداهمة عليه اليوم وهو وباء كورونا”، موضحة “أننا عبر تقديمنا هذه اللقاحات، لا نحمي فقط من تم تلقيحهم وإنما نساهم بشكل كبير في الوصول إلى المناعة المجتمعية المطلوبة بشكل ملح في هذه الفترة، لحماية جميع أهلنا في القضاء من مخاطر هذا الوباء الفتاك”.

وأعلنت أن “فريق العمل المكلف بمتابعة موضوع تسجيل أهلنا للحصول على اللقاح في مكتب النواب سيقوم لاحقا بالتواصل مع من قدموا الطلبات، لإبلاغهم عن مواعيد أخذ اللقاح، حيث سيقوم أهلنا المسجلون وبموجب هذا الاتصال بالتوجه إلى مستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي من أجل أن يتم تلقيحهم، وسيتم إعداد الجدول بحسب تراتبية تقديم الطلبات، أي أن من تقدم بالطلب أولا سيحصل على اللقاح أولا، حيث ستستغرق فترة التلقيح نحو 10 أيام”.

وختمت منوهة “بعمل الشابات والشباب الذين واكبوا عملية تسجيل أهلنا من قرى قضاء بشري كافة في مكتبنا في مدينة بشري، حيث أظهروا كالعادة تفانيهم وجهوزيتهم الدائمة للتضحية في سبيل المنطقة وأهلها، وقد تواجدوا في المركز طيلة فترة التسجيل من الساعة الثامنة والنصف صباحا حتى الساعة السابعة مساء، معرضين أنفسهم لالتقاط الوباء، إلا أن هذه الجهود أفضت في نهاية المطاف إلى مساعدة نحو 2300 شخص من أهلنا للتسجيل من أجل الحصول على لقاحات “Sputnik V” الروسية الصنع المقدمة من المؤسسة”.

زر الذهاب إلى الأعلى