محليات

سرقت دراجته التي يوزع عليها المياه ففقد عمله ولم يستطع تأمين الدواء لـ 4 أشهر فرحل مصطفى حويلا من الحسرة بنوبة قلبية…!

نشر الناشط خضر لمع عبر حسابه على فيسبوك خبر وفاة السيد مصطفى حويلا.

وفي التفاصيل التي أوردها ان مصطفى لم يكن قادر على تأمين الدواء منذ أربعة شهور ولأن عزة

نفسه حالت بينه وبين أن يطلب ذلك من أي أحد فتوفي بنوبة قلبية.

ويضيف الى ان دراجة مصطفى قد سرقت منذ فترة وهي التي يستعملها في عمله في توزيع

المياه وعندما اشتكى للقوى الأمنية أجابوه بأن “اللهبعوض” وغير قادرين على فعل أي شيء.

هكذا هم الفقراء في هذا البلد، يموتون بسبب انقطاع الدواء وفقدان العمل، يموتون بهدوء

وصمت فلا يهزون مناصب الكبار ولا ضمائرهم فقط من مثلهم يشعر بهم ويخاف من نفس المصير

والمصاري اللي نسرقت من جياب الناس لازم ترجع ع جياب الناس#دولة_لصوص_مجرمينمات لان عندو عزة نفس وما بيطلب من حدامات…

Gepostet von Khodor Lamaa am Montag, 3. August 2020