بأقلامكم

سلام على برد المجاهدين

بقلم الانسه : عبير انيس بيضون…

بجانب المدفأة أجلس وأشعر بالصقيع ينخر عظامي .. ﻻ أقوى على مفارقة غرفتي الدافئة … ولكن وجداني ﻻ تفارقه صورة شبان في ريعان الشباب … هجروا الدفء والجدران … هجروا اﻷهل واﻷوطان … يهاجمون ، يدافعون ، يرابطون ، في شدة الحر او في الزمهرير … من أجلنا … من أجل الحفاظ على كرامتنا وحريتنا … من أجل حفظ مقدساتنا وقناعاتنا … لم يبالوا بكل الظروف الصعبة المحيطة بهم … بارككم ربي يا أيها المجاهدون المضحون … يا أيها اﻷبطال … يا أيها الصالحون … قلوبنا معكم .. تلهج بذكركم وبالدعاء لكم .. بأن يحرسكم ربي بعينه التي لا تنام…