محليات

صرافون يتوقفون عن ‘بيع الدولار’ بتسعيرة النقابة والسبب | مصرف لبنان؟ !!!

خفّض “مصرف لبنان” حجم ضخ السيولة بالدولار التي يضخها لدى الصرافين، من 30 الى 7 ملايين دولار

أسبوعياً، الامر الذي دفع بعضهم الى وقف بيع الدولار، بانتظار ما ستؤول اليه الاوضاع في الايام المقبلة.

هذا وأكد نائب نقيب الصرافين ​محمود حلاوي​ انّ جزءاً كبيراً من الصرافين من الفئة «أ» توقفوا عن بيع الدولار

بالسعر المحدد من قبل النقابة بالتوافق مع مصرف لبنان، لأنّ الاخير خفّض بشكل كبير حجم السيولة بالعملة

الصعبة التي كان يضخّها في سوق الصيرفة، ولم يعد في الامكان تلبية طلب المواطنين لشراء الدولارات بسعر

الـ3900 ليرة لتسديد نفقات العمال المنزليين او بطاقات السفر او تسديد الاقساط الجامعية وغيرها.

وقال لـ«الجمهورية» انّ حجم السيولة بالدولار التي يضخّها مصرف لبنان في سوق الصيرفة او لدى الصرافين

الفئة «أ» تراجع من 30 مليون دولار الى 7 ملايين دولار اسبوعياً، مما اضطرّ كبار الصيارفة الى التوقف عن

الاستحواذ على نسبة من تلك الاموال لبيعها في السوق، كونها لا تلبّي حاجة الطلب لديهم.