صورة هذه السيدة اجتاحت العالم ,, لماذا؟!

انتشرت مؤخراً صورة مؤثرة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر والدة وهي تحتضن طفلتها في السرير، باللونين الأسود والأبيض.

وفي التفاصيل، فقد نشرت الوالدة داينا مايجر الصورة، وردّت على الذين يعتمدون “ترك الأطفال يبكون حتّى يعتادوا”، كاشفة ما يجري عن سببٍ بسيطٍ وانساني وراء صعودها الى سرير طفلتها Luella والنوم إلى جانبها، كلّما بكت.

وتحدّثت الوالدة عن قصّة مؤثرة، عن أحد الأشخاص الذي قام بزيارة ميتماً في “أوغندا” الأفريقية، وصُدم بالهدوء في الحضانة، وعدم بكاء الأطفال الذي وصل عددهم الى 100 رضيع.

فالسبب وراء هذا الهدوء، هو أن الرضع بكوا لمدّة أسبوع من دون انقطاع، لكنه مع عدم اقتراب أي شخص للعناية بهم وإعطائهم الحنان، توقّفوا عن ذلك.

إذاً فإنّ السبب الأساسي وراء بكاء الأطفال، هو الحاجة الى اللمسة والحنان والعناية، والشعور بوجود ذويهم، لذلك لبّوا النداء، ولا تدعوهم يبكوا “كي يتعوّدوا”.

زر الذهاب إلى الأعلى