محليات

صورتان لحادثة مرفأ بيروت ضمن لائحة مجلة “Time” لأفضل 100 صورة لعام 2020

في ظلّ الأزمات المحلية والعالمية الّتي مرّت خلال سنة 2020، التقطت مجلّة Time الإلكترونية أبرز اللّحظات الّتي رُسخت في التاريخ. وتضمنت صورتان من أصل 100 أفضل صورة لعام 2020، بيروت المنكوبة جراء انفجار 4 آب الفتاك، الّذي دمّر ذكريات بيروت الجميلة.

– نور صليبا، عارضة الأزياء البالغة 27 عاماً، تقف في شقتها في منطقة مار مخايل ببيروت في 6 آب، بعد يومين من الانفجار القاتل في ميناء المدينة الّذي يطلّ من خلال النافذة المحترقة. قالت صليبا: “بصراحة، كان الأمر سهلاً. لقد فقدت منزلي فقط. أنا من المحظوظين الذين لا يزالون بجانب عائلاتهم وأصدقائهم. وأضافت “الصدمة مكتوبة في جميع تفاصيل هذا الانفجار. نعم، نحن جميعًا مصدومين، لكننا منهكين أيضًا “. ميريام بولس Time-

– هدى كينو، 11 سنة، أُنقذت من قبل عمها مصطفى بعد وقت قصير من الانفجار الهائل في مرفأ بيروت في 4 آب. دُمرت عائلة كينو، من منطقة حلب السورية، جراء الانفجار. أفادت وكالة أسوشيتيد برس أنّها أُصيبت هدى بكسر في الرقبة وإصابات أخرى، وقُتلت شقيقتها سيدرا البالغة من العمر 15 عامًا. حسن عمار AP-

للإطلاع على كافة الصور: Time

المصدر:LBCI

زر الذهاب إلى الأعلى