محليات

صورته محتفلًا بالثروة غزت مواقع التواصل ليل أمس.. الشاب الخجول “حسين العلي” وُضع تحت الأضواء ومنزل العائلة بات مقصدًا للصحافيّين

فجأة بات الشاب الجنوبي حسين العلي من “أصحاب المليارات”، وصورته محتفلاً بالثروة غزت مواقع التواصل

ليل الخميس.

الخبر يقول أن ابن بلدة تفاحتا الجنوبية ربح جائزة #اللوتو المقدرة بعشرة مليارات ليرة.

وصباحاً قصدت “النهار” منزل حسين وعائلته في تفاحتا، ليتبيّن أن الخبر غير صحيح، وما جرى أن العائلة

اعتقدت أنها فازت بعد الاشتراك بالسحب من خلال ثلاث شبكات ووصول رسالة نصية لهاتفها مفادها الإعلان

عن الرقم الفائز فظنت أنها ربحت!

ولَم يهدأ هاتف حسين منذ البارحة ووصلته مئات الرسائل على حساباته بمواقع التواصل.

هكذا وضع الشاب الخجول تحت الأضواء، وبات منزل العائلة مقصداً للصحافيين. ولكن للأسف الثروة لم تبلغ

طريقها اليهم هذه المرة، و”خيرها بغيرها”.

زر الذهاب إلى الأعلى