محليات

طبيب يحّذر من كارثة صحية | أمّنوا اللقاحات لأطفالنا وإلا سنكون على موعد مع أوبئة قاتلة كتلك التي سادت في ستينيات القرن الماضي

“أمّنوا اللقاحات لأطفالنا قبل فوات الأوان، وإلا فنحن على موعد مع كارثة صحية خطيرة”.. بهذه العبارة حذّر الدكتور فاروق بزي، المتخصص في طب الأطفال، من أزمة لم يشهد لبنان لها مثيلًا حتى في أحلك الظروف! وذلك نتيجة انقطاع لقاحات الشلل والشاهوق والخانوق والكزاز والسحايا للأطفال الرُّضّع. وفي حديث لموقع بنت جبيل قال: “أطفالنا يتعرضون لأسوأ وأخطر مرحلة في تاريخ لبنان الصحي من الناحية الوقائية بالنسبة لتحصينهم من الأمراض القاتلة”.

وأفاد د.بزي أن انقطاع تلك اللقاحات يجعلنا عرضة لأوبئة خطيرة ومميتة كتلك التي عانى منها اللبنانيون في ستينيات القرن الماضي وقبل حرب الـ 75.

وعن السبب الذي أدى إلى هذا الحال قال لموقع بنت جبيل أن شركات الأدوية التي كانت تستورد اللقاحات كانت تسلمها للعيادات وتوقفت عن التسليم لتكتفي بتسليمها للصيدليات منذ أشهر. وأضاف “منذ بداية الأزمة بدأت مشكلة تأمين اللقاحات بذريعة تأخير فتح اعتمادات مصرف لبنان، أي نفس الذريعة المتعلقة بفقدان المحروقات”.

واعتبر د.بزي أنه لم يحصل في تاريخ لبنان الحديث أن وقعت مثل هذه الأزمة في تأمين اللقاحات. وتابع أن لبنان لطالما كان يعد من الدول المتقدمة في العالم في مجال التحصين من تلك الأمراض. واستطرد قائلًا أن لبنان يعتبر من الدول المحصنة ضد الشلل أكثر من فرنسا، وذلك نظرا لحملات التلقيح المتتالية التي تنظمها مؤسسات المجتمع المدني قبل الدولة. وقال: “اليوم نرفع الصوت عالياً.. فنحن لسنا بحالة جهوزية للقضاء على تلك الأوبئة كما كنا في العقود الماضية”.
بنت جبيل.أورغ

زر الذهاب إلى الأعلى