أخبار لبنان و العالم

عبد الله حمود من أصول لبنانية أصبح أول شخص عربي يتبوأ منصب رئاسة بلدية ديربورن بولاية ميشغان

فاز عبد الله حمود من أصول ​لبنان​ية، برئاسة ​بلدية ديربورن​ في ولاية ميشغان الأميركية، ليصبح أول شخص من أصول عربية يتبوأ منصب رئاسة بلدية ديربورن، متغلبا على مفوض مقاطعة واين السابق، غاري ورونشاك. وحصل حمود على 55% من الأصوات مقابل 45%، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية، في وقت مبكر من صباح اليوم.

وأوضح حمود في تصريح على ​مواقع التواصل الإجتماعي​، أن “ديربورن، لقد فزنا! تحدث سكاننا بصوت عالٍ. نريد التغيير و​القيادة​ الجريئة لمواجهة التحديات التي تواجهها مدينتنا.. نحن نعيش في أعظم مدينة في ​أميركا​، وأنا متحمس لما يمكننا تحقيقه معا. هيا بنا إلى العمل!”.

وكان حمود دخل في منافسة ضد 7 مرشحين آخرين في الإنتخابات التمهيدية غير الحزبية لشهر آب، وحصل على 42% من الأصوات. وجاء ورونشاك في المركز الثاني بنسبة 18.5%، وتقدم الإثنان في ​الانتخابات العامة​ في تشرين الثاني.

هذا، وولد حمود (31 عاماً) لأبوين مهاجرين من لبنان، ونشأ في بيئة من الطبقة العاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى