منوعات

عدم الشعور باهتزازات الهاتف المحمول… علامة مبكرة وخفية لنقص فيتامين B12

تختلف عوارض نقص فيتامين B12 الّذي يستمدّه الجسم بشكلٍ أساسي من خلال النظام الغذائي والأطعمة ذات مصدر حيواني. وقد أظهرت بعض الأبحاث الجديدة أنّ “علامة الهاتف المحمول” يمكن أن تشير إلى المراحل المبكرة لنقص هذا الفيتامين.

ومن هذا المنطلق يمكن أن نقول إنّ النّباتيين يحتاجون إلى هذا الفيتامين الّذي يمكن أن يؤدي في بعض الحالات إلى فقر الدّم وإلى مضاعفات صحيّة خطيرة.

وفي تفاصيل “علامة الهاتف المحمول”، فقد كشف مقال في المجلة الشهرية لجمعية الأطباء أنّ مريضاً كان يعاني من نقصٍ في فيتامين B12، أصبح غير قادرٍ على الشعور برنين هاتفه المحمول عندما كان في جيبه في وضعية الإهتزاز.

وأوضح المقال: “نشير الى أنّ مراجعة المريض لم تكشف عن أي عوارض أخرى باستثناء بعض الاضطرابات في الذاكرة، التي كانت حديثة إلى حد ما. وكانت الفحوصات طبيعية، باستثناء عدم الشّعور بالاهتزاز بشكل ملحوظ. ولم يكن هناك فقر دم على الرّغم من اتباع المريض نظام نباتي صارم لسنوات عديدة.

وقد تمّت معالجة المريض بحقن فيتامين B12، الّتي لا يزال يتلقاها شهرياً. وتبين أن مستوى B12 أصبح طبيعيّاً لدى المريض الّذي تحسنت ذاكرته وبدأ يشعر باهتزازات هاتفه المحمول مرة أخرى، بعد عدة أسابيع من بدء العلاج”.

وأفاد المقال في النّهاية بأن “علامة الهاتف المحمول” هذه يمكن استخدامها كعلامة مبكرة خفية لنقص فيتامين B12، إذ أن “الإحساس الاهتزازي المتناقص في الأطراف السفلية هو اكتشاف مبكر شائع”.

والجدير بالذّكر أنّ التهاب اللسان وقرحة الفم والتغيّرات في طريقة المشي والحركة والشعور بالكآبة وغيرها، قد تندرج ضمن لائحة العوارض الأخرى لنقص فيتامين B12 في الجسم.

المصدر : LBCI

الوسوم