صحة

علاقة ‘خطيرة’ بين ‘متحور دلتا’ والحمل

حذرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأميركية من خطورة متحوّر “دلتا” على الحوامل.

وأشارت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في بيان، إلى أن إصابة النساء بمتحوّر “دلتا” من فيروس كورونا المستجد، أثناء فترة الحمل، يرفع احتمالات ولادة جنين ميت، بمعدل ثلاثة أضعاف.

ووفق إحصائيات اعتمدت عليها تلك المراكز، فإنه من بين ما يقرب من 1.25 مليون مولود في الولايات المتحدة بين مارس 2020 وسبتمبر من هذا العام، سجلت حوالي 8200 حالة مولود ميت، بمعدل أقل من 1 في المئة.

ومع ذلك، فإنه من بين حوالي 22 ألف حالة ولادة لأشخاص مصابين بكوفيد-19 خلال تلك الفترة، حدثت 273 حالة ولادة لأطفال ميتين، بمعدل 1.3 في المئة.

وأظهرت البيانات أنه من يوليو حتى سبتمبر، بعد أن أصبح متحّور “دلتا” السائد في الإصابات على مستوى أميركا، فقد تم الإبلاغ عما يقرب من 1200 حالة وفاة بين الأشخاص المصابين بالفيروس وقت الولادة، أو ما يقرب من 3 في المئة من حالات الحمل.

وحسبما نقلت وكالة “يو بي آي” للأنباء عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن “هذا التحليل يمثل دليلا على وجود علاقة بين الإصابة بكوفيد-19 أثناء الحمل وولادة جنين ميت”.

ووفقا للكلية الأميركية لأطباء التوليد وأمراض النساء، يمكن أن تحدث ولادة جنين ميت خلال الأسبوع الـ28 من الحمل.

وتشير تحليلات لبيانات أكثر من 1.25 مليون ولادة في جميع أنحاء أميركا خلال الوباء، إلى أن المصابين بكوفيد-19 في وقت الولادة، لديهم مخاطر أعلى بنسبة 90 في المئة، لإسقاط الجنين، مقارنة بالأشخاص غير المصابين.

المصدر : سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى