منوعات

علماء ينجحون في تدريب الأبقار على استخدام ‘دورات المياه’

اكتشف فريق من العلماء، من ألمانيا ونيوزيلندا، أنه من الممكن تدريب العجول على تعلم كيفية استخدام دورات المياه للمساعدة في تقليل انبعاثات الأمونيا الناتجة عن فضلاتها وإنشاء المزيد من المزارع الصديقة للحيوانات.

وغالباً ما يؤدي تراكم الفضلات وانتشارها في المزارع، حيث تقضي الأبقار حاجتها بحريّة تامة، إلى تلويث التربة المحلية والمجاري المائية.

وفي حين أن الأمونيا المنتجة في فضلات الأبقار لا تساهم بشكل مباشر في تغير المناخ، عندما يتم رشها في ميكروبات التربة، إلا أنها تتحول إلى أكسيد النيتروز، وهو ثالث أكثر غازات الاحتباس الحراري ضرراً بعد الميثان وثاني أكسيد الكربون.

وبدورهم، بدأ الباحثون بعملية التدريب عن طريق مكافأة العجول عند استخدام دورات المياه. وبالتالي، أرادوا أن تمر الأبقار “بتجربة غير سارة” كلما أرادت قضاء الحاجة في الخارج.

وأوضح الدكتور لانغبين، من معهد أبحاث بيولوجيا حيوانات المزرعة (FBN) في ألمانيا: “استخدمنا سماعات الأذن في البداية كعقاب للعجول، وقمنا بتشغيل أصوات مزعجة للغاية كلما قضت حاجتها في الخارج”.

ونجح فريق البحث، على مدار بضعة أسابيع، في تدريب 11 من أصل 16 عجلًا في هذه التجربة. وفي الواقع، أظهرت العجول بشكل ملحوظ مستوى من الأداء يضاهي مستوى أداء الأطفال، وبالتالي تفوقت على مستوى أداء الأطفال الصغار.

زر الذهاب إلى الأعلى