محليات

علوش | كل المعطيات تؤكد أن مصير لبنان كدولة وكتركيبة سياسية وكدستور سيُطرح خلال الأشهر المقبلة

اشار نائب رئيس تيار المستقبل مصطفى علوش الى ان رئيس الحكومة السابق سعد الحريري مقتنع بأنّ

هناك بدائل عنه، ومن حق رئيس الحكومة الحالي نجيب ميقاتي أن ينافس على موقع قيادي وهذه المرحلة

تتخطى مرحلة التنافس على مواقع قيادية لأنّها مرحلة إنقاذ.

ولفت علوش في تصريح تلفزيوني، الى انه قد يكون رئيس الجمهورية ميشال عون حصل على تطمينات بأنّ

“صهرك” النائب جبران باسيل سيبقى له موقع في مكان ما، وكل المعطيات التحليلية لدي تؤكد أن مصير لبنان

كدولة وكتركيبة سياسية وكدستور سيُطرح خلال الأشهر المقبلة.

ولفت الى انه ليس اسماء الوزراء هي القضية، بل من اتى بهؤلاء هو القضية لان المنظومة ذاتها قائمة.

زر الذهاب إلى الأعلى